التدريب الشخصي للأعمال


التدريب الشخصي  Coaching

                      برنامج علي العودي الأكثر خصوصية

 

إن برنامج ارتق بتسويقك! ومدته ثلاثة أشهر هو برنامج استشاري مكثف لأصحاب الأعمال الصغيرة وهذا البرنامج موجه إلى من لا يعرف " علي العودي " !

كجزء من برنامجك التدريبي ستعمل مع مستشارك كي تضع خطة مبنية على الأنظمة الأكيدة لأولئك المنجزين الذين قام علي العودي بدراستهم ونمذجتهم من كل أنحاء العالم ، هذه ليست خطة للأمل إنها خطة للعمل والنتائج ، طريقك نحو التمكين سيكون نموذجاً مبنياً ما هو الأفضــل . إنها خطة لعب أكيدة ، وجزءاً من نظام أكيد في التدريب.

التحدي الذي يواجه الكثير منا هو إيجاد التوازن. كل منا لديه مناطق في حياته تطالب بانتباهه ومجالات تستدعي تركيزه ، ربما كانت علاقاتنا المهمة قوية ، لكن أعمالنا أو حياتنا المهنية ضعيفة أو ربما كانت علاقاتنا مزدهرة بينما أوضاعنا المالية أو صحتنا أو حتى ارتباطاتنا بأبنائنا فلذات أكبادنا تعاني.

يقدم لك تدريب علي العودي التحفيز بالتركيز والتدريب وتحمل المسئولية التي تحتاجها كي تحقق النتائج الفورية والدائمة التي تطلبها في أهم جوانب حياتك ، تماما كما يفعل مدربو اللياقة والرياضة في مساعدتك على رفع مقاييسك للوصول إلى نتائج سريعة لجسمك ، فإن علي العودي سيقدم لك التحدي والدعم اللازم في طريقك نحو تحقيق النتائج التي تريدها وتستحقها في حياتـك.

برفقة علي العودي ستبدأ بتفحص قيمك ، هدفك في الحياة ، ورؤيتك للشخص الذي تريد أن تكون والطريقة التي تريد أن تعيش بها لحظات حياتك وستقوم بعد ذلك وبكل مصداقية بتقييم موقعك حاليا وتحدد الإنجاز الذي ستلتزم به بوضوح فعلي.

كما أنه سيساعدك كي تنهل من قوة العقل الموجه (Master Mind) كي تتعرف على الأشياء التي تعرقلك من تحقيق النتائج التي تريدها ومن ثم سيساعدك على وضع أو صنع خطة عمل تحقق لك نتائج دائمة وقابلة للقياس ، خطتك ستصبح طريقك إلى التمكين ليس على أساس النظريات أو الممكن بل وفقا لأولئك الذين حققوا بالفعل النتائج .

وفي النهاية  ستجد مع مدربك جدولاً لنجاحك ، ستقوم بعمل هائل وذكي  لتحقق نتائجك ، سيشجعك المدرب بقوة الرفع والدفع الهائلة في تحميلك المسئولية كصديق وشخص يفهم أقصى طموحاتك ، سيساعدك المدرب بقياسك ومراقبتك وإداراتك ودعمك  للتأكد من أنك محافظ على وعدك تجاه نفسك وأنك تقوم باستمرار بالأعمال التي ستؤدي إلى النتائج التي تريد.

يُعد علي العودي أحد أفضل مستشاري ومدربي النجاح في سيادة التسويق والمبيعات وخدمات العملاء والحصول على النتائج في العالم العربي ، الهوية التي بناها من خلال قدرته على تقديم المساعدة باستمرار إلى الأفراد والمؤسسات كي يحققوا نتائج قياسية ، كما أنه يعد أكثر الأشخاص تأثيراً في هذا المجال.

بسبب قدرته على صنع أنظمة تغيير دائمة وفورية ، هناك طلب دائم على علي العودي من قبل أشخاص يواجهون تحديات في حياتهم - أضف إلى ذلك أولئك الباحثين عن الدعم .  أنت على وشك الدخول في شراكة رائعة كل غاياتها هي التركيز على احتياجاتك وتقديم الدعم لتمكينك من المنافسة الحقيقية لتصنع الفرق...

والآن سيتحدث إليكم علي العودي !

مرحبا بكم ويسعدني العمل معكم ، من خلال عملي المتنوع الذي يستقطب الاهتمام – تم خلاله التعاون مع العديد من مختلف الأعمال ، يعود الفضل لي بعد الله في تحقيق حجم أعمال في نمو شركات الأعمال الصغيرة والكبيرة .

إنني أشعر بالامتنان لقيامي بهذا العمل ولم احضر الى هنا للحديث عن نفسي شخصيا ً -  لذلك فإنني أريد التحدث إليكم .

لقد اكتشفت مؤخراً وجربت طريقة في غاية الفعالية والتأثير وهي أن أنقل إليكم ما لدي من خبرات وخبرات الآخرين من أصحاب الأعمال الناجحين عبر الاتصالات المكثفة لتقديم المشورة لكم لمدة 30 دقيقة في الشهر بحيث أقوم بالاتصال معكم 3 مرات في الشهر . إن اجراء ثلاثة اتصالات بالاضافة إلى لقاء منفرد بيني وبينكم في الشهر كفيل بأن يلعب دورا ً هاماً في مستقبل أعمالكم ككل . واعلموا ان هنالك إمكانية لوجود أساليب أفضل لنمو أعمالكم وأيضا زيادة أهمية شركتكم لدى العملاء.

غالبا ما يُطلب مني أن أكون مستشاراً بشكل مباشر للشركات التي تقل عائداتها عن مليوني دولار ، لكن الرسوم المرتفعة التي اتقاضاها ليس المقصود بها ابداً مجرد إيجاد وسيلة لكم للاطلاع على استشاراتي . لذلك ، لو كنتم تمتلكون شركة صغيرة يقل عائدها عن مليوني دولار ، أو تقومون بإدارة أحد الأقسام التي يكون لها تأثير مباشر على أهداف مبيعات الشركة وأدائها أو التسوق فيها ، فقد وضعت هذا البرنامج لأجلكم .

إن الرسوم التي أتقاضاها منكم لقاء هذا البرنامج المخصص للعملاء المميزين ، هو على أساس كل حالة بحالة  ( حسب حجم أعمالكم وتشعب مجالاتها ) . ويبلغ الحد الأدنى للرسوم التي أتقاضاها في الشهر ثلاثة ألاف دولار أمريكي والحد الأعلى لهذه الرسوم هو عشرون الف دولار في الشهر ،  وعادة  ينبغي الالتزام باتفاق مدته ثلاثة أشهر كحد أدنى لعلاقة العمل التي ستكون بيننا.

لقد وجد أصحاب الأعمال الذين تشرفت بالعمل معهم أن الأسلوب الذي أتبعه في تقديم الخدمات الاستشارية المباشرة هو أسلوب مميز وقدير ومحفز للتفكير وله أثر مباشر في مجالات عملهم - مختلف الفئات من أصحاب الأعمال الذين تعاملت معهم بنجاح بأسلوب (سيادة التعاون وديناميكية تنظيم العمل)  لذا أتطلع إلى تحقيق الجودة العالية في العمل وليس في حجم العمل .

 أنت على وشك الدخول في شراكة رائعة كل غاياتها هي التركيز على احتياجاتك وتقديم الدعم لتمكينك من المنافسة الحقيقية لتصنع الفرق...

 إذا لم تكن قد انضممت إلى أحد برامج علي العودي التدريبية والاستشارية حتى الآن – فقد حان وقتك كي تقوم بالعمل . من الواضح أنك ملتزم بنقل حياتك إلى المستوى التالي ، لم تكن لتقرأ هذه الكلمات في هذه اللحظة لو لم تكن متعطشاً لتحقيق المزيد من الانجازات في حياتك.

في مجتمع يبدو فيه معظم الناس أنهم يميلون إلى التمرغ في الماضي أكثر من القيام بعمل حاسم وحازم – من الواضح أنك مستعد كي تميز نفسك عن الآخرين ، تدريب علي العودي يركز على النتائج لا الأعذار .

اصنع قرارك في تشكيل مصيرك... علي العودي يرحب بك ويتشرف بخدمتك!

 وللإطلاع على تفاصيل البرنامج  انقر هنا


استشارات الشركات


كلمات من خبراء

علي العودي واحد من كبار المحاضرين والمدربين في التطوير الشخصي في العالم العربي

"برايان تريسي - المحاضر و الكاتب العالمي"

أبدي إعجابي بك و قدراتك في التزامك وحماسك من أجل تطوير الأفراد ونشر العلم أينما كنت واتمنى أن نظل في تعاون مستمر

"رون كوفمان - محاضر وخبير خدمات العملاء العالمي"